رياض محرز يتعرّض لعمليّة تحيّل غريبة

تمكن شخص مختلس من سرقة بيانات البطاقة المصرفية لنجم مانشستر سيتي وقائد المنتخب الجزائري، رياض محرز، حيث أنفق منها مبلغا كبيرا من المال.

وأنفق شريف محمد، البالغ من العمر 32 عاما، 175 ألف جنيه إسترليني من بطاقة محرز، قبل أن يعلم النجم الجزائري المصرف بضرورة إيقاف البطاقة.

وحسب ما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد أنفق المختلس 20 ألف إسترليني على المقامرة والمشروبات والملابس في جزيرة إيبيزا الإسبانية.

كذلك أنفق مبالغ كبيرة على الإقامة في فنادق فاخرة بلندن مثل “شانغريلا”، هذا إلى جانب تناول الطعام في مطاعم فاخرة.

وحول الحادثة، قال كبير مفتشي شرطة لندن السابق، ميك نيفيل، لصحيفة “ذا صن” البريطانية، إنه يستغرب كيف لم يكتشف محرز ضياع مبلغ كبير من بطاقته إلا بعد مرور شهر.

وأضاف ميك “أستغرب كيف لم يلاحظ محرز إنفاق مبالغ كبيرة على أشياء لا يشتريها لاعبو كرة القدم عادة مثل الوجبات السريعة، والأغذية ذات السعرات الحرارية العالية”.

وتمت عملية الاحتيال باتصال شخص بمصرف “باركليز” مدعيا أنه محرز، وطلب إصدار بطاقة مصرفية، وحصل عليها مستخدما بيانات مزوّرة، لينفق لاحقا منها مبالغ طائلة.

ودافع محامي شريف عن موكله بأنه كان فاقدا للسيطرة على تصرفاته خلال فترة استخدامه لبطاقة محزر، وذلك بسبب تعاطيه للمخدرات، وإكثاره من شرب الكحوليات.

ويذكر أنه تم إطلاق سراح شريف بموجب كفالة مالية، في انتظار الحكم النهائي الذي سيصدر في 25 فيفري الجاري.

شاهد أيضاً

سيكازوي: الله ألهمني إنهاء مباراة تونس ومالي

خرج الحكم الزامبي جاني سيكازوي الذي أثار الجدل في كأس الأمم الإفريقية عن صمته، كاشفا في …