موسي تهاجم الرئاسات والمنظمات والأحزاب والإعلام

تساءلت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر خلال وقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي صباح اليوم السبت 19 جوان 2021، عن الجدوى من الحوار الوطني معتبرة أنه ليس سوى آلية للبقاء في الحكم والحفاظ على مصالح الائتلاف الحاكم .

وعبرت في كلمة ألقتها وسط جمع من أنصارها عن رفضها لما اعتبرته اعتداء على الحزب قيادة ومنخرطين وقواعد .

واعتبرت أن النهضة والائتلاف الحاكم يحاولان عزل الحزب حتى يصل للانتخابات المبكرة ضعيفا وغير قادر على المنافسة، متهمة البرلمان والحكومة ورئاسة الجمهورية بالصمت والتواطئ ضد حزبها .

كما اتهمت المنظمات الوطنية بعدم مساندتها أمام ما وصفته بضرب الحزب، دون أن تغفل عن اتهام الاعلام مرة أخرى بالتعتيم على أنشطة الحزب رغم وجود الصحفيين للتغطية خلال الوقفة وأفردت الاعلام بنقطة خاصة به في كلمتها متهمة إياه بالعمل جهرا لصالح المنظومة وفق رأيها.

وذكرت عبير موسي إذاعة موزاييك وقالت كيف تكون الإذاعة الأولى، مضيفة “صفحة الدستوري الحر هي الأولى في تونس”. وادعت أنّ كل وسائل الإعلام متواطئة مع رجال الأعمال ضدها للحصول على الاشهار، مهددة بفتح الملفات من اشهار وتأجير صحفيين ومحللين باعوا تونس وقبضوا الثمن وفق تعبيرها .

وسجلت موسي تضامنها مع ولاية القيروان التي تعاني من تفاقم وباء كورونا واعتبرت أن الدولة لم تقم بمجهود لتوعية المواطنين بضرورة التسجيل في منظومة التلقيح التي وصفتها بالفاسدة .

شاهد أيضاً

الغنوشي يؤكد: “رئيس الجمهورية قبِل بالحوار”

قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي اليوم الثلاثاء 15 جوان 2021، إن “رئيس الجمهورية …